آخر الإضافات
الموسوعة اليافعية

وادي طِسة

(طِسة) -بكسر الطاء وإمالة الفتحة في السين إلى الكسر- وادٍ كبير من أودية مكتب الناخبي، يقع في أقصى الأطراف الشمالية الشرقية لبلاد يافع بني قاسِد، ويحاد بلاد (أهل حُميقان) من محافظة (البيضاء).

يبدأ انحدار الوادي من شِعاب (الحُقْوَن) و(المَرْجلة) المنحدرة من بلاد أهل حُميقان شمال الوادي، ويتجه مسار الوادي جنوبًا بين سلسلتين متقابلتين من الجبال والشِعاب شرق مجرى الوادي وغربه، حتى يصب في أسفل وادي (سبَّاح) تحت السوق من الجهة الشمالية الشرقية. والأراضي الزراعية قليلة في الوادي، لمحدودية الغطاء النباتي فيه، وتنتشر الآبار في مجراه، وقد صارت تتغذى حاليًا من السد في أعلى الوادي.

وتسكن الوادي قبيلتان هما: أهل عَمَّار وبنو عَصِر، فالأولون في النصف الأسفل من الوادي، والآخرون في النصف الأعلى منه.

ووادي (طسة) من حيث موقعه الجغرافي يتوسط بين واديي (حَدَق الغُبْران) و(مِرْصاف) شرقًا، و(العِرْقة) غربًا، ويغلب على لباس أهله الزي البيضاني، ولهجتهم هجين بين اليافعية والبيضانية والبدوية بسبب المجاورة.

وتنتشر في الوادي أشجار العِلب (السِّدْر)، وتزرع فيه أشجار البن ذات الجودة العالية.

وقد تعرَّض الوادي لهجمات مسلحة من نظام الجبهة القومية سنة 1972م بدعوى تواصل السكان مع أهالي (البيضاء) التي كانت تعتبر تابعة لنظام صنعاء، مما يعد ثورة رجعية مضادة للثورة التقدمية في نظر قيادة التنظيم السياسي للجبهة القومية آنذاك.

القرى والشِعاب في وادي طسة:

يطل جبل (الحمراء) على أسفل الوادي من الشمال الشرقي، ويليه:

اللَّفِيج: -بفتح اللام وكسر الفاء-

سلسلة من الشِّعاب غير المأهولة، تقع على جانبي الوادي في أسفله، وتمتد من مصب الوادي إلى جبل (اِعْماد) وشِعاب (تي العِلب)، وتفصيل هذه الشِّعاب:

 

أولًا: الشِّعاب الواقعة شرق الوادي في الجانب الأيمن للصاعد فيه:

تي امْئِزِرة (الإِزِرة) -بكسرتين-.

امْرَصِفة (الرَّصِفة) –بكسر الصاد-.

شِعاب العِرِّي(1) -بكسر العين والراء المشددة-.

شِيْحان -بكسر الشين وسكون الياء-.

الجُبَيْح -بضم الجيم وفتح الباء وسكون الياء-.

عَطْف النَّوْد -بفتح النون وسكون الواو-.

ضَوْحة سالم.

الجَنْبَين -بفتح الجيم والباء وسكون النون بينهما -: وهو شِعْب كبير تنحدر منه مسيلتان إحداهما باتجاه (طسة) غربًا، والأخرى باتجاه (مِرْصاف) –شرقًا-.

ثانيًا: الشِّعاب الواقعة غرب الوادي في الجانب الأيسر للصاعد فيه:

شِعاب عَيْشة: وتقابلها من الشرق شِعاب جبل (الحمراء)، وشعب (تي المئزِرة).

شُعبة البقر: ويقابلها من الشرق شِعْب (امرصفة).

الذراع وشِعاب المَغْوَن -بفتحتين بينهما سكون-: وتقابلهما من الشرق شِعاب (العِرَّي).

امْجُرْجُر (الجُرجُر) -بضمتين بينهما سكون-: ويقابله من الشرق شِعْب (شِيْحان)، وبينهما موضع فسيح في مجرى الوادي فيه بئر.

السُّحَيْر الأسفل: -بضم السين الممالة إلى الكسر وفتح الحاء-: وهو شِعْب كبير، ويقابله شِعْب (الجُبَيح).

السُّحَير الأعلى: ويقابله (عَطْف النَّوْد).

النُّخَيْلة السفلى: ويقابله (ضوحة سالم) و(الجنبين).

النُّخَيْلة العليا: ويقابله (الجنبين).

تي العِلب: ويقابله جبل (اعماد).

أسفل تي العِلب: -بكسر العين وسكون اللام-

موضع يقع أسفل شِعْب (تي العلب)، فيه بضع سقائف صغيرة، تقع يسار الصاعد في الوادي، يسكنها بعض أهل شيخ من أهل عمَّار.

وهو أول موضع مأهول في الوادي من أسفله.

إِعْماد: -بكسر الهمزة التي تنطق مُسهَّلة، وسكون العين-.

جبل شامخ، يطل على الوادي في الجانب الأيمن للصاعد، تنحدر شِعابه الشرقية باتجاه وادي (مِرْصاف)، وشِعابه الجنوبية والغربية إلى وادي (طسة)، وفيه شعبان متجاوران: أحدهما: (إعماد الأسفل) والآخر: (إعماد الأعلى)، والجبل غير مأهول.

جِخَيْوان: -بكسر الجيم وفتح الخاء وسكون الياء-

شِعْب كبير غير مأهول، يقع شمال جبل (إِعْماد) في الجانب الأيمن للصاعد في الوادي، وفي قمته خرابة أثرية قديمة لا يعلم الناس شيئًا عن تاريخها.

وفي الجانب المقابل من الوادي يقع شِعْب يسمونه (الضَّوْحة)(2).

أسفل كالِية:

 ساكن يقع أسفل شِعْب (كالية) المنحدر من القمة المجاورة لجبل (قِرْطِيط) من الجهة الشمالية، فالشِّعْب المنحدر من هذه القمة باتجاه (طسة) اسمه (كالية)، والمنحدر باتجاه (سبَّاح) يسمونه (يَثْبوب) وقد مرَّ ذكره.

ويقع الساكن في الجانب الأيسر للصاعد في الوادي، ويسكنه أهل محسن من أهل عمار.

ذو الحُوْمَرة: -بضم الحاء وسكون الواو وفتح الميم-

 جبل صغير غير مأهول يعترض مجرى وادي (طسة)، شمال غرب ساكن أسفل (كالية) في الجانب الأيسر للصاعد، ويجاوره من الجانب الشرقي شِعْب اسمه (زَبُون).

ذِي الحِسِي: -بكسر الحاء والسين-.

جبل شامخ، يطل عل أسفل وادي (طسة) عند ساكن (أسفل كالية) من الجهة الغربية، في الجانب الأيسر للصاعد في الوادي، ويفصل بين وادي (طسة) شرقًا، ووادي (حُزُر) غربًا.

وفي قمته خرابة أثرية مجهولة التاريخ، وقد أخبرني بعض الأهالي عن وجود (مخربشات) بالخط الحميري القديم في مواضع من هذا الجبل، وهي تحتاج إلى بحث وتنقيب.

حَبيل الجَريب: -بفتح الجيم-

ساكن يقع أسفل شِعْب (زَبُون) شرق جبل (ذي الحومرة)، في الجانب الأيسر للصاعد في الوادي، توجد فيه أطلال دار قديمة مهدومة، وبالقرب من الساكن حصن أثري قائم في قمة جبل صغير يطل على الساكن من الجهة الشمالية اسمه (حصن الوَطَأ) يقال: إنه يرجع إلى عهد قبيلة مندثرة سكنت الوادي قديمًا يسمونها (قبيلة الحَدَعْشَري) نسبة إلى الرقم (أحد عشر) بحذف الهمزة في أوله وإدخال (ال) التعريف عليه، وفي أسفل الحصن مقبرة أثرية في سفح الجبل تنسب إلى هذه القبيلة التي لا نعلم عنها شيئًا.

الضَّحِيْدة والمِعْقاب(3):

شعبان متجاوران غير مأهولين، يقعان يمين الصاعد في الوادي، وشعب (المعقاب) من الشِّعاب الكبيرة وينحدر من قمة مرتفعة، تطل من الجهة الشرقية على أسفل وادي (حَدَق).

حبيل التَّوْلَقة:

قرية تقع في السفح الشمالي الغربي لجبل (التَّوْلَقة) الشامخ الواقع بين واديي (طسة) غربًا، و(حَدَق) شرقًا، يمين الصاعد في الوادي، يسكنها: أهل عُمَر وأهل علوي من أهل عَمَّار.

وفي أسفل القرية مدرسة ابتدائية تحت (حِصْن الوَطَأ).

شِعاب متجاورة:

أوشكنا أن نصل إلى منتصف الوادي، وفي هذا الموضع الواقع بين (حبيل التولقة) و(قرية البيحاني) عدة جبال وشِعاب غير مأهولة هي:

- جبل الـهُيـَّبي -بضم الهاء وفتح الياء المشددة-.

- جبل ذي المقيصرة -تصغير مَقْصَرة-.

ويقع الجبلان في الجانب الشرقي من الوادي (يمين الصاعد فيه)، مما يلي وادي (حَدَق).

- وجبل العَكُودي -بفتح العين-، وهو يقع في الجانب الغربي للوادي أمام الجبلين السابقين.

- شِعْب اللَّوَاطِئ – بفتح اللام – وموقعه يسار الصاعد. ويقابله:

- شِعْب الجَعار، نسبة إلى ضبع كانت فيها.

- شِعْب الأَحْجَن (ينطق: لَحْجَن) -بفتحتين بينهما سكون-، وموقعه يمين الصاعد في الوادي.

- جبل امْخيريان (أي: الخَيريان) -بفتح الخاء وسكون الياء-، وهو جبل شامخ يقع شرق الوادي، بين (طسة) و(حَدَق)، في الجانب الأيمن للصاعد، وقد أخبرنا بعض المهتمين من أهل عمَّار أنَّ في قمته نقشًا حميريًا بخط المسند، ولم نتمكن من الصعود إليه مشيًا على الأقدام لضيق الوقت حين زيارتنا للوادي.

البَيْحاني:

قرية عامرة من قرى الوادي القديمة، تقع يسار الصاعد في وادي (طِسة)، وقد انتشرت مساكنها حاليًا إلى الجانب المقابل من الوادي أسفل شِعْب (الأَحْجَن)، يطل عليها من الغرب جبل (الحَوْط) الشامخ الآتي ذكره.

وفي القرية حصون وبيوت قديمة، وحولها أرض مزروعة بأشجار البُن، وبالقرب منها بئر مشهورة تسمى (بئر سَلامة) -بفتح السين وتخفيف اللام- أسفل شِعْب يسمونه (الجَميمة) بفتح الجيم-.

يسكن القرية من جميع بيوت أهل عمَّار، وهي قريتهم الأم.

الحَوْط:

جبل شامخ يقع غرب قرية (البَيْحاني)، يفصل بين واديي (طسة) شرقًا، و(حُزُر) غربًا، وينحدر منه باتجاه وادي طسة شِعاب: (ذي الحَيْكَل) -بفتحتين بينهما سكون- ويقع مصبه غرب قرية (البيحاني), و(ذي الحِسِي) وينحدر إلى الجنوب الشرقي من الجبل، ويصب إلى وادي (طسة) –أيضًا- تحت قرية (البيحاني)، وشِعْب (حُوْرة) – بضم الحاء وسكون الواو- الذي ينحدر من الجبل غربًا باتجاه وادي (حُزُر) ويقع في أسفله سد (حُزُر)، وقد أشرت إليه سابقًا.

ذراع الكُتَّاب: -بضم الكاف وفتح التاء المشددة-.

قرية صغيرة تقع في قمة لسان جبلية تقع يمين الصاعد في الوادي، شمال قرية (البيحاني)، وتطل عليها من الجهة الشمالية الغربية -يسار الصاعد في الوادي- شِعاب: (ذي النَّشَم) -بفتحتين- و(الضِّيَاح)، وفي أسفل القرية مدرسة ابتدائية.

وقد نسبت القرية إلى كُتَّاب كان فيها إلى عهد قريب يقوم فيه أهل الفقيه بتدريس الأولاد مبادئ القراءة والكتابة وعلوم الشريعة والقرآن الكريم.

يسكن القرية: أهل عمَّار، والفقهاء أهل عبد الله من بني عَصِر.

الثُّلُث: -بضمتين-

قرية عامرة من القرى القديمة في الوادي، تقع يسار الصاعد في الوادي، وقد توسعت القرية وانتشرت مساكنها على جانبي الوادي بدءًا من أسفل شِعْب (ذي النَّشَم) المجاور لقرية (ذراع الكُتَّاب) إلى أسفل شِعاب (تُرَّى) -بضم التاء وفتح الراء المشدَّدة بعدها ألف مقصورة- قرب قرية (أهل مُخيَّر)، ويطل على القرية من الجهة الشمالية شِعْب (نَعْمان) -بفتح النون وسكون العين-.

يسكنها: أهل ذَيبان من بني عَصِر.

الذَّلَّاح(4): -بفتح الذال واللام المشددة-.

جبل شامخ على هيئة المثَّلث، صخوره تميل إلى السواد جعلته يبدو للناظر أسود اللون، يقع غرب الوادي، ويطل على قرية (أهل مخيَّر)، والجبل غير مأهول.

قرية أهل مُخَيَّر: -بضم الميم وفتح الخاء وتشديد الياء-

قرية عامرة، تقع يسار الصاعد في الوادي بعد قرية (الثُّلُث)، ويطل عليها من الجهة الغربية جبل (الذَّلَّاح)، وجبل (مُخَيَّر) الذي تقع في سفحه الشرقي.

ساكنوها: أهل مُخَيَّر من بني عَصِر.

عَطْف الرَّاه: -بالهاء المهملة-.

قرية عامرة تقع في أعلى وادي طسة بعد (قرية أهل مخيَّر) في الجانب الأيسر للصاعد في الوادي، أسفل شِعْب (ذي الجِحْلة) -بكسر الجيم وسكون الحاء-.

وقد توسعت القرية حاليًا وانتشرت مساكنها على جانبي الوادي. ويطل على القرية من الشرق جبل (القَيْمة) -بفتح القاف وسكون الياء-، وهو جبل شامخ يقع بين واديي (طِسة) غربًا و(حَدَق الغُبْران) شرقًا.

يسكن قرية (عطف الراه): بنو عَصِر.

و(الراه) نوع من الأعشاب البرِّية، نُسبت إليه القرية.

الشَّعُوبة: -بفتح الشين-

ساكن يقع في أعلى وادي (طسة) أسفل (السد)، في الجانب الأيمن للصاعد في الوادي، وبعض مساكنه بنيت في الجانب المقابل من الوادي، وحول القرية مزرعة لأشجار البن.

يسكنه: بنو عَصِر.

كَوْر طِسة:

مضيق يقع في أعلى مجرى وادي (طسة)، تحيط به وتنحدر إليه شِعاب واسعة أكبرها شِعاب: (الحُقْوَن) و(المَرْجَلة)، وقد أقيم قبل سنوات في هذا الموضع سدٌّ ضخم لحجز مياه السيول والاستفادة منها في الزراعة وتغذية الآبار.

ويسمى هذا المضيق أيضًا باسم (كور بني عَصِر) لأنه يقع في أراضيهم.

الحُقْوَن: -بضم الحاء وسكون القاف وفتح الواو-

شِعاب كبيرة غير مأهولة، تقع شمال سد (طسة)، وانحدارها من بلاد أهل حُمَيقان في محافظة البيضاء.

المَرْجَلة: -بفتحتين بينهما سكون-.

شِعاب كبيرة غير مأهولة، تقع غرب السَّد، وانحدارها من بلد (أهل امْحَيْد) في الحد.

وفي الجانب الغربي من هذه الشِّعاب تقع عقبة (المَخْدَرة) –بفتحتين بينهما سكون- وفيها الطريق الرابطة بين (طسة) وأعلى (العِرْقة).

وهذه الشِّعاب هي أقصى الوادي وأعلاه، وسيولها تجتمع في (سد طسة) الذي أشرت إليه.

**

(1) العِرِّي: ينطق بكسر العين وبضمها في لهجة يافع، ومعناه عندهم: القِطُّ الكبير، ولعل قطَّاً كبيرًا كان يأوي إلى هذه الشِّعْاب فنسبت إليه.

(2) (ال) هنا عهدية، لأن اسم (ضَوْحة) وصف لكل شِعْب شديد الوعورة والانحدار في اللهجة اليمنية.

(3) المعقاب: يقصدون به الموضع الذي تكثر فيه طيور (العُقَب) المفضلة في الصيد.

(4) الذلاَّح: صيغة مبالغة من (ذَلَح) بمعنى سكب أو صَبَّ، ولعلهم يريدون أنه يسكب السيول إلى الوادي من شعابه.