آخر الإضافات
الموسوعة اليافعية

جبل الصَّحْراء(2)

أولًا: الجهة الشمالية والشمالية الغربية لرهوة السُّوق:

 الشَّرَزة([1]):  -بفتحتين-

قمة جبلية وعرة المسالك والمنحدرات، مدببة في أعلاها، تطل على أودية (رَخَمة)، و(سَرَف)، و(العِقاب)، وعلى (رَهْوة السوق)، وقرى جبل (الصحراء)، كان فيها حصن لأهل بن عبدالملك البوبكري ولم تبق من هذا الحصن إلا أطلاله.

يسكنها: أهل بن عبدالملك البوبكري.

لَكَمة بن عبدالملك:

قمة جبلية تقع شمال غرب قمَّة (الشَّرَزة) متصلة بها، تنحدر منها الشِّعاب شرقًا إلى وادي (سَرَف)، وغربًا إلى أعلى وادي (العِقاب).

يسكنها: أهل بن عبدالملك وأهل بن الحاج من البوبكري.

الفُقْر: -بضم فسكون-

 قمة جبلية ذات منحدرات وعرة، تطل على (لَكَمة بن عبدالملك) من جهة الشمال الغربي للَّكمة. وهي كسابقتها تنحدر منها الشِّعاب شرقًا إلى وادي (سَرَف) وغربًا إلى أعلى وادي (العِقاب).

ويسكنها: أهل بن الحاج البوبكري.

شِعاب الحُصَيْن:

 سلسلة من الشِّعاب الشديدة الوعورة ذات الصخور السوداء الصلبة تبدأ من (الفُقْر) وتمتد إلى الجهة الشمالية الغربية حتى تتصل بأعلى شِعاب (الأَشْعوب)([2]) المطلة على وادي (السَّبْسَب) من خميس العمري في مكتب يَهَر، وبجبل (الشُّقَّافي) و(المِحْربة) الآتي ذكرهما.

تنحدر الشِّعاب الشرقية منها إلى وادي (سَرَف)، والغربية إلى أعلى وادي (العِقاب). وهذه الشِّعاب غير مأهولة، وقد كان فيها دار تسمى (دار الحُصَيْن) هُدمت قديمًا؛ كانت حدًا بين مكتبي (كَلَد) و(يَهَر). وقد نسبت الشِّعاب في تسميتها إلى هذه الدار.

الشُّقَّافي:

جبل وعر شديد الانحدار ذو صخور سوداء. تتصل به من الجهة الغربية قمة (المِحْربة). وقد كان هذا الجبل حدًا بين قبيلتي كَلَد وأهل أحمد حسب وثيقة الحدود المؤرخة سنة (840هــ)، وبعد زوال قبيلة أهل أحمد صار الجبل حدًا بين مكتبي كَلَد وخميس العُمَري من مكتب يَهَر.

يطل جبل (الشُّقَّافي) من الجهة الشمالية على أعلى وادي (سَرَف)، ومن الجهة الغربية على شِعاب (الأَشْعوب) ووادي (السَّبْسَب)، ومن الجهة الجنوبية على وادي (العِقاب).

المِحْربة([3]): -بكسر الميم وسكون الحاء-

 قمة جبلية وعرة ليس لها إلا مسلك واحد يصعب اجتيازه، تقع بجوار قرية (القائمة)، من الجهة الجنوبية للقرية، وتطل على المواضع المذكورة آنفًا.

وفي أعلى القمة خرائب قديمة، يقال: إنها كانت مسكنًا للجد الأعلى لفخيذة أهل (بن حَلْبوب) من خميس العُمَري في مكتب يَهَر، قبل أن ينتقل إلى (رَهْوة الرَّجَّافة) هناك. وفوق الخرائب مسلَّة مبنية بالحجارة منذ زمن قديم، يقال: إن بعض الرعاة بنوها، ويقال: إنها بنيت شاهدًا على الحد بين مكتبي كَلَد ويهر.

وكلمة (الشُّقَّافي) اشتقاق عامي يافعي من كلمة (شِقْفة) وهي في الفصحى القطعة من الخزف (الفَخَّار) المكسر([4])، ولعل تسمية الجبل بهذا الاسم لشبهه بقطعة فخَّار مكسورة!.

قَوْد الرَّبَابة:

جبل طويل يمتد امتدادًا أفقيًا من قمة (المِحْربة) شرقًا إلى قرية (المخاشن) غربًا، فيه عدة هضاب صغيرة تتوزع في قممه. وتنحدر الشِّعاب الجنوبية والشرقية لهذا الجبل إلى وادي (العِقاب)، وهذه الشِّعاب معدودة من مكتب كَلَد، وأكبرها يسمى (الشِّعْب الكبير) و(شِعْب بن يحيى) و(عُقْلة التِّيْنة). أما الشِّعاب الشمالية والشمالية الغربية فتنحدر إلى وادي (السَّبْسَب) من خميس العُمَري في مكتب يَهَر، وهذه الشِّعاب يَهَرية، وأكبرها (ضَوْحة الخُراساني) و(شِعْب الجَبْح).

وجبل (قَوْد الرَّبابة) كان أحد الحدود بين قبيلتي (أهل أحمد) و(كَلَد) في القرن التاسع الهجري، ثم أصبح حدًا بين خميس العُمَري والأباقير، ولم يُسكن قديمًا أو حديثًا.


[1]) تقع على ارتفاع (1743) مترًا عن سطح البحر.

([2]) تنطق (لَشْعوب) بوصل همزة القطع.

[3]) تقع على ارتفاع (1736) مترًا عن سطح البحر.

[4]) لسان العرب، مادة (شقف)، ج9ص183.