آخر الإضافات
الموسوعة اليافعية

الموقع والمساحة والحدود القَبَلية

الموقع:

تقع بلاد (يافع) شمال شرق مدينة (عدن) بين دائرتي عرض (13) و(14) درجة شمالًا، وبين خطَّي طول (45) و(46) درجة شرقًا.

المساحة:

 لا تقل مساحة (يافع) بشقيها الساحلي والجبلي عن (3,500) كم2 تقريبًا.

الحدود:

إذا تأملنا المصادر التي ذكرت حدود يافع، نجد أنها أدخلت فيها أماكن أصبحت فيما بعد ذلك خارجها، فالهمداني في (صفة جزيرة العرب)(1) يعد وادي (تَيْم) من يافع، وهو الآن معدود من بلاد الأجعود (ردفان)(2)، والمؤرخ محمد بن علي الأكوع -رحمه الله- في تعليقه على (صفة جزيرة العرب)(3) للهمداني يذكر أن مدينة (جُبَن) كانت تتبع بلاد (يافع) قديمًا، وهي الآن تابعة لبلاد (رداع).

ومن الواضح أن حدود (يافع) ظلت بين امتداد وانحسار بسبب نفوذها القبلي والعسكري على ما حولها من البلاد، لذا فإننا يجب أن نفرق بين الحدود الطبيعية والحدود القبلية لبلاد يافع؛ ويجب أن نفرق أيضًا بين الأماكن التي كانت تتبع سلطنة يافع ومكاتبها مباشرة فهذه تعد من يافع، وبين السلطنات والمشيخات التي أنشأها بعض أهل يافع بعيدًا عن حدودها في حضرموت أو غيرها، فهذه الكيانات ليست من بلاد يافع قطعًا.

والحدود العامة لبلاد يافع هي(4):

من الشمال: بلاد بني أرض (تنطق: بَنْيَر) و(رَداع) -محافظة البيضاء حاليًا-.

ومن الجنوب: ساحل البحر العربي المعروف بـ(ساحل أبين)، وبلاد أهل فضل(5) في ساحل أبين، وأطراف لحج والحواشِب(6).

ومن الشرق: بلاد العواذل -مديريات (لَوْدَر) و(مُكَيْراس) حاليًا-.

ومن الغرب: بلاد الضالع، وبلاد الأَجْعود -(رِدْفان) و(حالمين) حاليًا-.

**

(1) ص172- 173.

(2) ردفان: -بكسر الراء وفتحها وسكون الدال- أرض واسعة يحدها من الشرق وادي (بنا) وبلاد (يافع)، ومن الغرب والجنوب بلاد (الحواشب)، ومن الشمال بلاد (حالمين) و(الضالع) و(الشعيب)، وقد كانت تسمى قديمًا بـ(بلاد الأَجْعود) أو (بني جَعْدة) نسبة إلى بطن من حِمْيَر. وتسمية (ردفان) في الأصل كانت تطلق على سلسلة جبلية في هذه البلاد ذكرها الهمداني في (صفة جزيرة العرب)، ص147، وهذه الجبال هي التي انطلقت منها ثورة جنوب اليمن سنة 1383هـ/ 1963م، ومن قبائل ردفان: أهل داعر، والقطيبي، والبكري وغيرها، وتكثر فيها البيوت ذات الأصول اليافعية.

(3) ص173، هامش رقم (1).

(4) كان يقال في تحديد يافع اختصارًا: «من السيلة إلى السيلة»، أي: من السيلة البيضاء شرقًا إلى سيلة بنا غربًا، وكان يقال أيضًا: «من الخَلَقَة إلى الخَلَقَة»، أي: من خَلَقَة أهل داود في الحد في الطرف الشرقي ليافع بني مالك، إلى خَلَقَة السليماني في الطرف الغربي ليافع بني مالك، والمقصود تقريب الحدود لا تحديدها.

(5) أهل فضل: قبيلة من قبائل أبين، أقامت سلطنة دامت أكثر من ثلاثة قرون، في أجزاء واسعة من مخلاف (أبين)، قال الأستاذ عبدالرحمن جرجرة: «تقع الولاية الفضلية شرق ولاية عدن، ولها حدود تمتد إلى العوالق السفلى شرقًا، وولاية يافع والعواذل ودثينة شمالًا، ومن الجهة الجنوبية البحر الذي يمتد على طول حدود الولاية». ينظر: (أرضنا الطيبة هذا الجنوب)، ص57- 58. وقد كانت عاصمتها القديمة مدينة (شُقرة) الساحلية، ثم انتقلت إلى (زنجبار)، وآخر سلاطينها هو (ناصر بن عبدالله بن حسين الفضلي) الذي تولى السلطنة في صيف 1964م، وكان وزيرًا للعدل في حكومة (اتحاد الجنوب العربي). ينظر: المصدر نفسه، ص58.

(6) الحواشِب: قبيلة تقع أراضيها بين ردفان ولحج، كانت في العهد البريطاني إحدى محميات عدن الغربية، وهي تنقسم إلى قسمين: القسم الجبلي، وأهم مناطقه: المسيمير (العاصمة)، وجول مدرم، والدريجة؛ والقسم السهلي: وأهم مناطقه: المِلَاح، والراحة، والحرور. وآخر سلاطينها قبل الاستقلال (فيصل بن سرور الحوشبي) وهو لا يزال على قيد الحياة. ينظر: (أرضنا الطيبة هذا الجنوب)، ص71- 85.